مسيرة تقتل قائداً سابقاً بـ"الجيش الحر" بدير الزور وهجوم على حاجز لميليشيا أسد بدرعا

مسيرة تقتل قائداً سابقاً بـ"الجيش الحر" بدير الزور وهجوم على حاجز لميليشيا أسد بدرعا
أورينت نت - إعداد: هاني البيات
تاريخ النشر: 2021-05-05 07:00
استهدفت طائرة مسيرة "باسم عطوان البلال" بالقرب من مسجد البلحاوي على أطراف بلدة الشنان بريف دير الزور الشرقي.
وذكرت شبكة "فرات بوست" أن طائرة مسيرة مجهولة استهدفت سيارة "البلال" من أبناء بلدة الشنان، مشيرة إلى أنه عقب الاستهداف فرضت ميليشيا قسد طوقاً على البلدة.

ولفتت الشبكة أن "البلال" كان أحد قادة كتائب الجيش الحر سابقاً في لواء "جند الرحمن" ويعمل حالياً مندوباً للغاز المدعوم من قبل "قسد".

فيما أعلن الناطق باسم قوات التحالف الدولي عبر تغريدة على "تويتر" عن شن غارة جوية قرب دير الزور لإخراج أحد عناصر تنظيم داعش من المعركة .

من جهة أخرى، أصيب شخصان بجروح جراء مشاجرة بين عائلتين قبل الإفطار تطورت إلى اشتباكات مسلحة في مدينة البصيرة شرق دير الزور بسبب خلاف على تصليح "غسالة"، الأمر الذي أدى لحالة ذعر بين صفوف المدنيين.

أفادت شبكة "دير الزور24" بأن الطيران الروسي شن عدة غارات استهدفت منطقة المالحة جنوب دير الزور، والتي تنشط فيها خلايا تنظيم داعش.

 من جانب آخر، عزز "الدفاع الوطني" التابع لميليشيا أسد من وجوده على جبهات "رجم الهجان، رجم أبوالكر والشجيري" في بادية المسرب غرب دير الزور، وذلك بعد رصد تحركات لتنظيم داعش وتبادل إطلاق نار مع عناصر التنظيم في المنطقة.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع التركية، مقتل 3 عناصر من ميليشيا قسد إثر إطلاقهم النار باتجاه أفراد بالجيش التركي بمنطقة "درع" الفرات شمال سوريا.

هجوم مسلح بالرقة
أشارت شبكة الخابور إلى أن عنصرا يدعى "عبود الهذال" قتل وأصيب 3 آخرون من ميليشيا قسد بهجوم مسلح استهدف سيارتهم قرب صيدلية الحيتو في جديدة كحيط شرق الرقة.

في حين قتل عنصر من الميليشيات الإيرانية وأصيب آخر بجروح جراء انفجار لغم أرضي في بادية معدان شرق الرقة.

اعتقالات بالحسكة
اعتقلت ميليشيا قسد شابين أثناء محاولتهما الدخول إلى منطقة نبع السلام قرب قرية العالية جنوب رأس العين بريف الحسكة.

من جانب آخر، قامت ميليشيا قسد بإحصاء النساء الأجنبيات في مخيم روج بريف المالكية وفقاً لجنسيات بلدانهن.

هجوم على حاجز لميليشيا أسد بدرعا
قال "تجمع أحرار حوران" إن مجهولين شنوا هجوماً بالأسلحة الرشاشة وقذائف RBG على حاجز لميليشيا أسد يتبع "للأمن العسكري" بين بلدتي الغارية الغربية وصيدا شرق درعا، ما أسفر عن سقوط جرحى في صفوف عناصر الحاجز.

من جهة أخرى، قضى الشاب "بشار خليل الحلقي" تحت التعذيب في معتقلات نظام أسد بعد نحو ثلاث سنوات من الاعتقال.

والحلقي، منشق سابق عن ميليشيا أسد وأجرى التسوية والتحق بقطعته العسكرية ليتم اعتقاله منها في شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018 حتى ورد نبأ مقتله لذويه في مدينة جاسم شمال درعا.

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مقتل 6 عناصر من الجيش الوطني بغارات روسية على قرية براد بريف حلب.قصف مدفعي لفصائل المعارضة على مواقع ميليشيا قسد في ريف الحسكة.مقتل 3 أشخاص بإنزال جوي للتحالف الدولي على بلدة الشحيل بريف دير الزور.مقتل وإصابة عدة عناصر من ميليشيا أسد بانفجار عبوة ناسفة على طريق الرقة – دير الزور.مقتل 5 فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية.إثيوبيا تعلن نيتها غلق سفارتها في مصر.مقتل 5 عناصر بينهم ضابط بهجوم لتنظيم داعش شرق العراق.انطلاق الانتخابات التشريعية في ألمانيا.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en