عصابة الأسد تمنهج إجرامها بحق كوادر تلفزيون الأورينت

مراسل أورينت نيوز في حلب
أورينت نت – عبد المجيد علواني
تاريخ النشر: 2013-07-30 23:00
مع استمرار اختطاف فريق أورينت نيوز في حلب وسقوط العديد من الشهداء من مؤسسة أورينت على أرض سوريا فداءً للكلمة والإنسانية, أٌصيب اثنان من مراسلي تلفزيون أورينت نيوز في يوم واحد أثناء تغطيتهم للوقائع الميدانية في ريف دمشق وحلب, وكانت إصابة المراسلين متوسطة واقتربا من التماثل للشفاء.

 تفاصيل الإصابة
تعرض مراسل أورينت نيوز في ريف دمشق "هادي المنجد" لإصابة أدت إلى كسور في يده ورجله أثناء تغطيته لعمليات الجيش الحر في السيطرة على "المطاحن" في منطقة الغزلانية بريف دمشق, وبحسب ناشطين، شهدت المنطقة فيما بعد 25 غارة بالطيران الحربي, فسقطت قذيفة قريبة منه أدت إلى سقوطه وتعرضه لكسور في يده ورجله، وكان "هادي" قد بدء العمل في تلفزيون أورينت منذ آذار الماضي، بعد أن كان يعمل في مكتب دير العصافير الإعلامي. وقد تعرض من قبل لإصابة طفيفة جراء قصف قوات الأسد لمنطقة دير العصافير أثناء محاولته إخراج أهله من تحت القصف.

وفي حلب أيضاً تعرض مراسل تلفزيون أورينت نيوز للنشرة الكردية "بيشنك علو" لإصابة برصاصة أطلقتها الـ "بي كي سي" في ساقه أثناء تغطية الأحداث الميدانية قرب الجامع الأموي في المدينة, وقد أجريت له عملية ناجحة وهو الآن متواجد في المشفى بانتظار تعافيه للعودة إلى عمله بكامل قوته.

"علو" من مواليد عفرين ويبلغ من العمر 26 سنة, أحد الناشطين الثوريين الذي آثر الوطن عن الدراسة فترك دراسته في كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية وترك أحلامه وتوجه إلى أرض الوطن ليشارك في ثورة الشعب السوري، وكان من أوائل الثوار بعد أن انتمى لعضوية وإدارة تنسيقية "التآخي" الكردية، وعمل في الحراك الثوري السلمي كمتظاهر وناشط إغاثي، ومع بداية الحراك المسلح في حلب عمل ناشطاً إعلامياً لتغطية المعارك في المدينة،، وبعد أن تدرب في مجال الإعلام وأتقن عمله, عمل مع تلفزيون أورينت وأصبح يعد التقارير من حلب للنشرة الكردية.

 استهداف الأورينت
يأتي ذلك بعد مرور حوالي أسبوع من اختطاف فريق "أورينت نيوز" في حلب ومعلومات –لم تتأكد بعد- عن اختطاف الأب باولو بعد اختفائه في الرقة, وهو مقدم برنامج "إقامة مؤقتة" على تلفزيون أورينت.

وفي معرض تعليقه على ما يتعرض له مراسلو تلفزيون أورينت نيوز والاستهداف المنظم لهم, كتب رجل الأعمال والمعارض السياسي السوري غسان عبود على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك: "إصابة اثنين من مراسلي أورينت من قبل أسد ومليشياته إصابة بليغة وهم: بيشنك علو في حلب أثناء تغطيته لأحداث الجامع الأموي ليلة البارحة، وهادي المنجد في ريف دمشق اليوم. وكذلك لا يزال مراسل أورينت عبيدة بطل وفريقه مختطفين وتتضارب المعلومات عن الجهة الخاطفة! إنه استهداف مُرّكز لمراسلي تلفزيون أورينت وكوادر مؤسسة أورينت للأعمال الانسانية وهؤلاء الأوغاد الساعون لتٌغيّب الحقيقة لن يصلوا لضالتهم فالشعب السوري كله أصبح باحثاً عن الحقيقة".

موقع أورينت نت والعاملون فيه يتمنون السلامة والشفاء العاجل لمراسلي تلفزيون أورينت نيوز، بيشنك علو وهادي المنجد والعودة لمتابعة عملهم, وفك أسر الزميل عبيدة بطل وفريقه المختطفين منذ عدة أيام.

كلمات مفتاحية