عادت السيارات المخففة لتضرب المناطق الموالية في مدينة حمص ضمن "مستعمراتهم" بعد انفجار سيارة في حي عكرمة "شارع العشاق", حيث يعتبر الشارع هذا مكتظاً بالمارة في نفس توقيت الانفجار. وقد أوردت شبكة سوريا مباشر خبر سقوط ثلاثة قتلى في صفوف العلويين الذين يقطنون تلك الأحياء وإصابة أكثر من عشرة. شبكة أخبار حمص - وادي الذهب المؤيدة اعترفت بوقوع انفجار في المنطقة لم تحدد مصدره إن كان بسيارة مفخخة أم بصاروخ, ولم تعلن عن الخسائر. في موازاة ذلك سقط خمسة شهداء في حيي الغوطة والحمرا غربي مدينة حمص جراء قصف بقذائف الهاون من جانب قوات الأسد. وفي تطور متصل استهدف الجيش الحر مناطق النظام في عدة أحياء موالية بصواريخ "غراد" بحسب آخر الأنباء الواردة من حمص. وكان قد قتل العشرات وأصيب آخرون في تفجيرين في شارع الخضري بحي كرم اللوز الذي تسيطر عليه قوات الأسد في التاسع من الشهر الجاري.