نشر الجيش الحر، في داريا، اليوم مقطع فيديو يظهر فيه لحظة تفجير نفق للنظام في الجهة الشرقية من المدينة، وكان الحر قد اكتشف هذا النفق الجديد صباح اليوم، ويبدو ان التصوير يتم بكاميرا، رؤية ليلية، مخفية موضوعة فوق النفق بعد تفخيخه، ويظهر أحد عناصر الأسد وهو يمد يده من النفق باتجاه إحدى العبوات قبل تفجيرها. وهذا النفق هو الثالث للنظام الذي يتم تدميره منذ يوم أمس، حيث قام الحر يوم أمس بتفجير نفق لقوات الأسد وقتل عدد من العناصر داخله, كانت تستخدمه للتسلل إلى خطوط رباط الجيش الحر على الجبهة الشمالية في مدينة داريا (محيط المقام المزعوم)، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة دارت على أكثر من جبهة، ترافقت مع قصف عنيف على مناطق متفرقة في داريا، وذلك كما قال المركز الاعلامي لمدينة داريا، كما قامت عناصر النظام لاحقاً يوم أمس بتفجير نفق كانوا يحفروه في نفس المنطقة، الجهة الشمالية من المدينة، التي فجر بها الحر النفق السابق. وتمكن الثوار من إعطاب دبابة T72 على الجبهة الشرقية في مدينة داريا، كما أعلن المركز الإعلامي اليوم عن ارتقاء شهيدين جديدين في المدينة. وكانت داريا قد تعرضت في اليومين السابقين لحملة من القصف العنيف بالقذائف الصاروخية والمدفعية بالإضافة لقصفها بالبراميل المتفجرة، في محاولة جديدة من النظام والميليشيات المتحالفة معه لاقتحام المدينة.