"الإسلاموفوبيا" تهدد المجتمع الأوروبي وكاميرون يلوّح بالطلاق

صحيفة المستقبل-مراد مراد:
تاريخ النشر: 2015-01-04 22:00
تجد اسرة الاتحاد الاوروبي نفسها مع بداية العام 2015، في وضع لا تحسد عليه، مع ارتفاع غير مسبوق لموجة الاسلاموفوبيا والعداء للمسلمين الذي يجتاح معظم بلدان الاتحاد، بالاضافة الى تجدد الازمات الاقتصادية في بلدان عدة، وتلويح بعض الاعضاء تحت ضغوط انتخابية، بالتخلي عن العائلة الموحدة.

وبدأت مشاعر الكراهية للمهاجرين المسلمين تستقطب شعبية واسعة من شأن ترسخها، القضاء على انفتاح المجتمعات الاوروبية ورقيها اللذين اكتسبتهما بعد ارتداء الزي العلماني بشكل تدريجي، اثر تداعيات عصر النهضة.

وقد دفع هذا الواقع الذي بدأ يرتسم في شوارع العديد من المدن الاوروبية، وبصورة خاصة في المانيا، عدداً من المراقبين والمؤرخين الى اطلاف صفارة الانذار والتساؤل ما اذا كانت العنصرية القومية في اوروبا والتطرف الديني، سيعيدان مشاهد الهولوكوست التي ارتكبها النازيون بحق اليهود في القرن الماضي، انما هذه المرة سيرتكبها نازيون جدد بحق المسلمين.

وتترقب شوارع مدينة درزدن الالمانية اليوم تظاهرة كراهية ضخمة جديدة، يتوقع ان يشارك فيها عشرات الآلاف من القوميين الالمان والمتطرفين المسيحيين، تلبية لدعوة وجهتها مجموعة «بيغيدا» (الوطنيون الاوروبيون ضد اسلمة الغرب) عبر الانترنت ومناشير ورسائل الهاتف، وذلك للتنديد بما يسمى «اسلمة اوروبا» والتعبير عن رفض الالمان منح اللجوء لمهاجرين من سوريا والعراق فارين من الصراع الدائر هناك.

ورصدت صحيفة «المستقبل» بعض صفحات اتباع «بيغيدا» على «فايسبوك» حيث نشر هؤلاء شعاراتهم العنصرية والدينية المتطرفة، منها، «نحن الشعب وليس هؤلاء»، «اطردوا هؤلاء المجرمين الى بلدانهم»، «اعيدوا لنا وطننا الام». وتنتشر في صفحاتهم تعليقات مؤيدة من اشباههم، انصار «الجبهة الوطنية» في فرنسا، وحزب «استقلال المملكة المتحدة» في بريطانيا.

وكان اتساع رقعة التأييد لأفكار «بيغيدا»، قد دفع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل، الاسبوع الماضي، الى التنديد بهذه الحركة، داعية الالمان الى رفض المشاركة في هذا النوع من التظاهرات التي بحسب ميركل، «تحض على الكراهية، وتدعو الى اصدار احكام مسبقة بحق الناس، بما يؤدي الى تقسيم المجتمع الالماني».

وعلى الرغم من الضغوط السياسية الكبيرة من قاعدتها الشعبية التي تشمل شريحة واسعة من المسيحيين الملتزمين، اعتبرت ميركل ان «اطلاق المشاركين في الاحتجاجات هتافات «نحن الشعب»، معناها بشكل مباشر، توجيه الاهانة الى كل مسلم في البلاد، بأنه ليس من هذا الشعب، فقط لأنه يتبع هذ الدين او لأن لون بشرته مختلف. ليست هذه مبادئ المانيا»، محذرة من ان «بيغيدا» واخواتها يتكاثرون بشكل مثير للقلق في شتى انحاء الدول الاوروبية، داعية نظراءها الاوروبيين الى وجوب ايجاد حلول لمنع تفشي هذه الكراهية اكثر فأكثر في القارة البيضاء.

وتلتقي ميركل هذا الاسبوع في لندن، رئيس الوزراء البريطاني دايفيد كاميرون الذي بدأ للتو حملة حزبه الانتخابية في سياق العملية الديموقراطية التي تحسمها صناديق الاقتراع في المملكة المتحدة في ايار المقبل.

وفي تصريحات اعلامية قبيل هذا اللقاء، لوّح كاميرون باستعداده لاخراج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي في حال اصرت برلين وبروكسل على رفض التعديلات على قوانين الهجرة بين دول الاتحاد وبريطانيا التي تطالب بها لندن عموماً والناخبين المحافظين البريطانيين خصوصاً.

وأعلن كاميرون أمس إنه يود أن يقدم موعد استفتاء مقرراً بشأن عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، من موعده الحالي في 2017، إذا كان ذلك ممكناً.

وقال كاميرون في برنامج «أندور مار» على «بي. بي. سي.»، إنه «ينبغي أن يجرى الاستفتاء قبل نهاية 2017. وإذا اعتقدت أن بإمكاننا القيام بذلك في وقت مبكر عن ذلك، فسأكون سعيداً للغاية. فكلما استطعت أن أفي بهذا الالتزام بإعادة التفاوض والاستفتاء في وقت مبكر، كان ذلك أفضل».

وستكون ازمة الهجرة الاوروبية بالاضافة الى ظاهرة المعاداة للاسلام والاوضاع الاقتصادية والازمة الاوكرانية، الملفات الرئيسية التي ستناقشها القمة البريطانية ـ الالمانية المرتقبة.

وتتجه الانظار الى انتخابات اليونان التي قد يؤدي فوز اليسار المتطرف فيها الى زعزعة برنامج الانقاذ الاقتصادي الذي تطبقه بروكسل مع اثينا، وبالتالي الى خروج محتمل لليونان من العملة الاوروبية الموحدة. واشارت بعض وسائل اعلام المانية نقلاً عن مقربين من ميركل ان المستشارة الالمانية لن تتمسك باليونان داخل منطقة اليورو في حال كان خروجها منها هو الحل الافضل للجميع.

* العنوان الأصلي للمادة (كاميرون يلوّح بالطلاق بين لندن وبروكسل ويستضيف ميركل.. «الإسلاموفوبيا» تهدد رقي المجتمعات الأوروبية)
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مقتل 6 عناصر من ميليشيا أسد بنيران الفصائل جنوب إدلب.القبض على "خلية إرهابية" في الباب شرق حلب.4 وفيات و34 إصابة جديدة بكورونا في مناطق نظام أسد.العراق يسجل 55 وفاة و3481 إصابة جديدة بكورونا.اتفاق يمني "غير مسبوق" يحرّر ألف أسير.لبنان.. احتجاجات تندد بفشل الساسة في تشكيل حكومة إنقاذ.ماكرون يتهم الطبقة السياسية في لبنان بـ"خيانة العهد".أذربيجان تعلن الأحكام العرفية وحظر التجول على وقع الاشتباكات مع أرمينيا.وفيات كورونا عالمياً تتجاوز المليون.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en.دمشق 96.5 - ريف دمشق 96.7 - درعا 99.2 - اللاذقية 94.2.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8