قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إنه تم نقل رفات "سليمان شاه" (جد مؤسس الدولة العثمانية)، من ضريحه في حلب بسوريا، إلى تركيا. وأوضح داود أوغلو أن عملية "ضريح سليمان شاه" بدأت في التاسعة من مساء أمس (بتوقيت تركيا)، حيث دخل إلى سوريا 39 دبابة و57 عربة مدرعة و100 عربة، و572 جنديا، ووصلت تلك القوات إلى ضريح سليمان شاه في حدود الساعة الثانية عشرة والنصف بعد منتصف الليل (بتوقيت تركيا). وكانت رئاسة الأركان التركية قالت في بيان لها إن عملية ضريح "سليمان شاه" لم تشهد أي اشتباكات، إلا أن أحد الجنود الأتراك سقط "شهيداً"، نتيجة حادث وقع خلال المرحلة الأولى من العملية. وأضافت الأركان التركية، أنه "تم نقل الأمانات التي تحمل قيمة عالية والتي تركها لنا أجدادنا، من ضريح سليمان شاه (في حلب)، الذي يعتبر أرضا تركية وفقاً للمعاهدات الدولية، إلى تركيا بشكل مؤقت، تمهيداً لنقلها إلى قرية "آشمة" في سوريا، وذلك بسبب المشاكل الأمنية في سوريا والضرورات العسكرية.