ريف حمص.. 80 شهيد حصيلة العدوان الروسي في أقل من 24 ساعة

تاريخ النشر: 2015-10-16 19:56
ارتكبت طيران العدوان الروسي مجزرة جديدة في ريف حمص الشمالي،  راح ضحيتها 15 مدني ليرتفع عدد الشهداء جراء القصف الروسي إلى 80 شخصاً في أقل من 24 ساعة.

وأفاد "أسامة أبو زيد" مدير مركز حمص الإعلامي لـ"أورينت نت" باستشهاد 15 عشر مدنياً وجرح عدد آخر، جراء شن الطيران الروسي عدة غارات بالصواريخ الفراغية استهدفت الأبنية السكنية في قرية "تير معلة"، كما طال قصف مماثل مدن وبلدات تلبيسة والغنطو وعزدين والتلول الحمر والقنيطرات، وذلك بعد يوم على استشهاد 65 شخص في سلسلة غارات روسية طالت ملجئ وفرن آلي في ريف حمص الشمالي، في حين استهدف الطيران الروسي عن طريق الخطأ تجمعات للميليشات الشيعية في معمل الصابون القريب من تيرمعلة.

في المقابل، أكد "أبو زيد" مقتل أكثر من 20 عنصر من قوات الأسد والميليشيات الشيعية خلال تصدي كتائب الثوار لمحاولة التقدم على محاور "المحطة وجوالك وسنسيل" جنوب غرب قرية الدار الكبيرة.

كذلك تمكنت كتائب الثوار من تدمير رتل عسكري تابع لقوات الأسد مؤلف من سيارات وحافلات تقل عناصر لها على طريق حمص – السلمية شمال حمص، حيث تم قتل ما يقارب أربعة عشر عنصراً إلى جانب اغتنام أسلحة وذخائر.

يشار أن الطائرات الروسية استهلت عدوانها قبل نحو إسبوعين على سوريا باستهداف مناطق في ريف حمص الشمالي، حيث خلفت الغارات أكثر من 37 شهيد غالبيتهم نساء وأطفال.