بدأت كلية طب الطوارئ التي أُحدثت مؤخراً في شمال إدلب عملها في تدريب الطلاب على الإسعافات الضرورية وكيفية التعامل مع المصاب من أرض الحدث إلى المشفى, حيث تستقبل الأكاديمية حوالي الـ 60 طالباً في كل دفعة معظمهم ممن تركوا جامعاتهم ومعاهدهم نتيجة الأحداث الجارية.