تطورات الوضع في جنوب سوريا

أورينت فيجن للبحوث والدراسات
تاريخ النشر: 2015-03-11 15:34
في مطلع ومنتصف شهر فبراير )شباط( 2015 ، شنت قوات الحرس الثوري الإيراني وحزب الله، مدعومةً بميليشيات عراقية وأفغانية وسورية وبقايا جيش نظام دمشق،هجوما في ريفي درعا والقنيطرة جنوب سوريا استهدف استعادة الأراضي الخاضعة

لسيطرة فصائل المعارضة، من المناطق الريفية جنوب غربي العاصمة السورية إلى وتكشف المعارك والتطورات .» مثلث الموت « درعا إلى القنيطرة ضمن ما يعرف بالتي تلتها وسبقتها، تحول المنطقة إلى مسرح عمليات للإيرانيين بشكلٍ علني، وتحمل

في ثناياها تبعاتٍ استراتيجية محتملة بالنسبة إلى الشرق الأوسط وجيران سوريا على وجه الخصوص.




انقر هنا لتحميل الملف 

كلمات مفتاحية